أربعة مفاتيح لإدارة الأداء الناجح

 يمكننا ذكر أربعة مفاتيح لإدارة الأداء الناجح، والتي يمكن إيجازها في تعيين موظفيك بحيث يكونون متمكنين من تلبية الأعمال المنوطة بهم، وقد قمت بتقديم  التدريب الملائم لهم، وهم الآن يستطيعون أن ينفذوا المهام بشكل منفرد، عندها ستكون خطوتك التالية هي إدارة وتقييم أداء الموظفين مع مرور الزمن، وذلك بهدف ضمان الحصول على إنتاجية كاملة للعاملين والتطور في مسيرة عملهم المهني بشكل جيد، كذلك الحصول على الاستثمار الأمثل لإمكانياتهم، لن نقول أن هذه المهمة ستكون سهلة، لكن توجد هناك أربعة مفاتيح لإدارة الأداء الناجح بشكل يومي.

أهم أربعة مفاتيح لإدارة الأداء الناجح

1- الترابط بين الأهداف المشتركة:

من أحد أربعة مفاتيح لإدارة الأداء الناجح هي زيادة الروابط بين المدراء والموظفين، حيث تهدف إدارة الأداء إلى قياس إنتاجية الموظف من خلال تحقيق الأهداف المعتمدة بين الموظف ومديره المباشر مما يضمن الترابط بين الأهداف الفردية للموظف وأهداف الفريق وأهداف المؤسسة، ولأننا عندما نعمل جميعاً لتحقيق هدف واحد نسهم في تحقيق ثلاثة أهداف في آن واحد وهي الارتقاء بمستوى أدائنا ومستوى أداء المؤسسة لتحقيق التميز، وضع خطة عمل واضحة للموظف والإدارة والمؤسسة ما يسهم في زيادة الرضا الوظيفي لنكافيء الموظف المتميز ونطور أداء بقية الموظفين سعياً إلى الوصول للقمة.

2- تحسين ثقافة الأداء عند الموظفين:

إن إدارة الأداء هي عبارة عن عملية يتم من خلالها تطوير أداء الموظفين وتقييم أعمالهم، ومن الطبيعي أن يكون هناك تحقيق لمستويات عالية من الأداء التنظيمي، وبهدف كبير وعام متمثل في تحسين ثقافة الأداء العالي التي تسير مع منهجية الشركة من خلال نظام عمل موحد، والتي تهتم بقياس المخرجات الحقيقية من الأداء مقارنة بالتوقعات والأهداف التي تم الاتفاق عيها مسبقاً مع كافة العاملين.

3- فهم ماهية الأداء:

من غير أن يكون هناك عملية دقيقة لفهم ما هو الأداء الناجح وماهيته سيكون من الصعب أن تفهم كيف تتم إدارة الأداء الناجح، بشكل عام يتم تعريف جودة ومدى نجاح الأداء في الإدارة أو أداء الموظفين من خلال مراقبة عمليات المبيعات والإيرادات والميزانيات، إلا أن الأداء الناجح لا يعني ما يقوم به العامل أو الموظف فقط، لكن يتعلق أيضاً بكيفية تطبيقه، وذلك حتى تتم إدارة الأداء بشكل عملي وناجح وفعال، فهم ماهية الأداء الصحيح تعد من أهم أربعة مفاتيح لإدارة الأداء الناجح.

4- وضع الموظف المناسب في المكان المناسب:

إن الحوار البنّاء بين الموظفين والمدراء بشكل جماعي أو فردي بين كل موظف ومدير هامة لعملية إدارة الأداء الناجح، حيث يجب أن يتم فيها الاتفاق على نوعية الأهداف وليس تحديدها عن طريق حوار مفتوح خلال العام، بعبارة أخرى إن هناك مسؤوليات يجب أن يتم تقاسمها بين الأفراد لتحديد التوقعات المشتركة.

كانت تلك أربعة مفاتيح لإدارة الأداء الناجح، والتي ينبغي على كل مدير ضمن إدارة الموارد البشرية والإدارات الأخرى عموماً أن يدركها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.