كيف تسير مقابلة التوظيف المثالية

عندما يهم أحد أصحاب الشركات بإجراء مقابلة شخصية للمرشحين للوظائف المختلفة لابد أن يضع في اعتباره مجموعة من المعايير، حيث أن هذه المعايير من شأنها أن ترفع من مستوى الشركة بشكل عام وتعطى الانطباع الأول الجيد والرائع الذي يترسخ في ذهن المتقدمين، وهذا الانطباع يكون في غاية الأهمية نظرًا لكونه يؤثر على المرشح سواء بالقبول والحماس أو بالرفض، وكذلك يؤثر على سمعة الشركة بالإيجاب أو السلب.
لذلك لا تتطلب مقابلة التوظيف المثالية الكثير من الجهد للمتقدمين للوظائف فقط، بل تتطلب ذلك أيضًا لمن يجري المقابلة خاصة إذا لم يستعد لها بالشكل المناسب، ولكي تتم المقابلة الوظيفية على أكمل وجه بالنسبة للمحاور لابد من الالتزام بعدة خطوات لا غنى عنها لاختيار الموظفين ذوي الكفاءة وأصحاب المهارات.

1- فهم متطلبات وأهداف الوظيفة بشكل جيد:
على من يجري المقابلة أن يكون على علم تام بجميع جوانب الوظيفة وما تتطلبه من مهارات وأساليب ينبغي أن تتوافر في المتقدمين، وذلك حتى يستطيع الإجابة على جميع تساؤلات الموظفين المتوقعة ويتمكن من التحدث بثقة ووضوح وتكون مقابلة التوظيف مثالية.

2- التعريف بالشركة ومتطلبات الوظيفة ككل:
من الضروري أن يهتم المحاور بتعريف الشركة للمرشحين المحتملين وشرح ما تتضمنه الوظيفة بشكل تسويقي مميز، فلابد أن يشعر المرشح أن من يحاوره فخور بكونه ينتمي إلى الشركة بسبب ما تتمتع به من مميزات تجعلها رائدة في القيام بشيء ما، مع الاهتمام بدعم الحديث بالأمثلة والاحصائيات.

3- جمع معلومات عن المرشح المحتمل:
قبل إجراء المقابلة الوظيفية مع المرشح لابد من قراءة سيرته الذاتية جيدًا والتعرف على مستوى خبرته وارتقاءه في العمل، وكذلك ملاحظة السلبيات والإيجابيات والتعرف على المهارات وذلك يساعد على إجراء الحوار بشكل أكثر دقة ووضوح.

4- اسئلة تحدد الصفات الشخصية:
ينبغي أن يكون ضمن اسئلة المقابلة بعض الأسئلة التي تبين الصفات الشخصية للمرشح، على سبيل المثال: ما هو أسوأ شيء مررت به في عملك السابق؟ وكيف تصرفت تجاهه؟

5- اسئلة تحدد مدى قدرته على العمل:
لابد أيضًا من وجود اسئلة تبين مدى قدرة المرشح على إنجاز مهام الشركة، على سبيل المثال: ما رأيك في شركتنا؟ هل لديك مخاوف بشأن الوظيفة المرشح لها؟ وهكذا.

6- اعطاء الفرصة للمرشح للتحدث والاستفسار:
من أهم جوانب مقابلة التوظيف المثالية هو جانب التحدث من قبل المرشحين لشغل الوظيفة، لابد أن يعطي صاحب العمل الفرصة للمرشح حتى يتحدث معه ويحاوره بشأن المزايا التي يمكنه أن يحصل عليها خلال عمله، ويستفسر عن بعض الأشياء التي تكون في غاية الأهمية بالنسبة إليه.

7-  توجيه الشكر للمرشحين:
في نهاية المقابلة لابد من توجيه الشكر للمرشح سواء كانت نتيجة المقابلة هى القبول أو الرفض، حيث أن هذه المقابلة الوظيفية تكون بمثابة ترويج للشركة ككل، فهى من شأنها أن تجعل المرشحين يروجون للشركة بشكل إيجابي أو سلبي على حسب معاملة أصحاب الشركة لهم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.