فن اجراء المقابلات الشخصية مع طالبي العمل

تعتبر المقابلة الشخصية من أهم الخطوات التي يقوم بها الأفراد من أجل الحصول على وظيفة تناسب قدراتهم وتطلعاتهم، وكما أن للأفراد دور هام للحصول على الوظيفة والتقديم لها، يكون لأصحاب العمل أيضًا دور في غاية الأهمية يتمثل في عمل المقابلة الشخصية باستخدام قواعد فن إجراء المقابلات الشخصية مع طالبي العمل، ومن هنا يتم اختيار أكثر المرشحين مهارة وقدرة على الوصول للأهداف الموضوعة، وهذه هى أهم أساليب فن إجراء المقابلات الشخصية التي تعود بالنفع على الشركات وأصحابها نظرًا لكونها تساعدهم على اختيار الموظفين المتميزين.

1- التخطيط والإعداد:
كن دقيق أثناء قراءة السيرة الذاتية للموظفين قبل المقابلة الشخصية، مع تحديد الأمور التي ستحتاج إلى مناقشتها معهم وعمل اسئلة خاصة بكل نقطة للتعرف على مستوى قدرت كل موظف.

2- لا تتأخر على المرشحين:
عليك أن تتذكر دائمًا أنك أنت من يمثل شركتك وبيدك أن تجعل الموظفين يأخذون انطباع إيجابي أو سلبي عن الشركة، لذلك احرص على عدم التأخر في موعدك مع تقديم الاعتذار إذا كنت مضطرًا للتأخير عن الموعد.

3- كن هادئًا:
التزم الهدوء واستمع إلى كل مرشح باهتمام شديد دون أن تقاطع حديثه، أو تقوم بأي فعل يشتت انتباهه.

4- اكتب ملاحظاتك:
من الطبيعي أن تحتاج إلى كتابة بعض الملاحظات أثناء تحدث المرشحين عن أنفسهم، ولكن عليك ألا تبالغ في القيام بهذا الأمر وتكتفي فقط بكتابة الملاحظات الهامة والانتباه الجيد إلى ما يقوله المرشح.

5- كن صريحًا:
الصراحة والأمانة من أهم الأشياء التي لابد من الالتزام بها أثناء إجراء المقابلات الشخصية مع طالبي العمل، حيث ينبغي أن يلتزم صاحب العمل بالحديث عن متطلبات الوظيفة وشروطها بكل صدق، مع مراعاة عدم إثارة الخوف والتوتر في نفوس طالبي العمل.

شجع المرشح على التحدث عن نفسه ومهاراته من خلال طرح عدد كبير من الأسئلة عليه، على سبيل المثال الاسئلة التي تبدأ بكيف ولماذا وماذا سيحدث إذا وهكذا، مع مراعاة أن تتسم باللباقة والهدوء وتهتم بتنظيم الأسئلة وترتيبها بالشكل المناسب حتى يتمكن طالب العمل من التعبير عن مهاراته بحرية تامة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.