خمس نصائح للمقابلة الشخصية الناجحة

من الطبيعي أن يصاب مرشحي الوظائف المختلفة بالقلق والتوتر قبل المقابلة الشخصية، حيث يعمل كل مرشح محتمل على بذل قصارى جهده للاستعداد للمقابلة الشخصية على أمل أن ينال الوظيفة ويحصل عى إعجاب أصحاب الشركة.
ومن أجل ذلك هناك بعض الأمور التي لابد أن يضعها المرشح في اعتباره قبل إجراء المقابلة، بالإضافة إلى بعض النصائح التي تعتبر عنصر هام من عناصر المقابلة الشخصية الناجحة، وهذه النصائح تتمثل فيما يلي:

1- كن على استعداد تام للمقابلة:
حتى تكون فرص قبولك في الوظيفة عالية عليك أن تستعد جيدًا للمقابلة الشخصية، وذلك عن طريق معرفة تاريخ الشركة وجمع أكبر قدر من المعلومات عنها من خلال الاطلاع على التقارير والإحصاءات وما تهتم به الشركة بشكل عام.

2- لا تتأخر عن موعدك:
لابد أن تدرك جيدًا أن التأخر عن موعد المقابلة الشخصية يعطي انطباع سيء للغاية عن شخصيتك، فهو يوصل رسالة صريحة لصاحب العمل بأنك شخص غير ملتزم بالمواعيد ولا تقدس ساعات العمل، لذلك كن حريصًا على عدم التأخر عن الموعد على الإطلاق.

3- اهتم بسيرتك الذاتية وبمظهرك العام:
غالبًا ما يقوم العقل البشري بعمل نظرة كلية للأشخاص عند رؤيتهم لأول مرة، حيث يحددون من خلال هذه النظرة الكثير من الأشياء التي تدل على النظام والتحضر والرقي، لذلك ينبغي أن تهتم بمظهرك وارتداء الزي المناسب للمقابلة، مع مراعاة أن تكون سيرتك الذاتية مكتوبة بشكل مميز وموضحة لجميع خبراتك ومهاراتك التي ترفع من فرص قبولك في الوظيفة، وتعتبر هذه الأشياء من أهم جوانب المقابلة الشخصية الناجحة.

4- اهتم بالترحيب بالجميع:
عند دخولك الشركة كن حريصًا على توجيه التحية والترحيب بجميع الموظفين الذين تمر من أمامهم، حيث أن ذلك يعطي انطباع أكثر من رائع عن سلوكك، وقد يسأل أصحاب الشركة هؤلاء الموظفين عن هذا الأمر.

5- اشرح إنجازاتك بشكل مناسب:
عندما يطلب منك صاحب الشركة التحدث عن نفسك احرص على شرح بعض إنجازاتك التي قمت بتحقيقها في الشركات السابقة، حيث أن أصحاب العمل يحبون الاستماع إلى هذه الإنجازات ويأخذونها بعين الاعتبار.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.