طرق فعالة لبناء بيئة عمل إيجابية للموظفين

جميعنا يتساءل دائمًا عن السبب الرئيسي الذي يجعل الموظفين غير محبين لأعمالهم وكارهين للمؤسسات التي يعملون فيها، حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن أكثر من 50% من الموظفين يشعرون بالملل وعدم الرغبة في إنجاز المهام المختلفة التي يعتبرونها مفروضة عليهم، ويعود هذا الأمر إلى الكثير من الأسباب التي من ضمنها عدم شعور هؤلاء الموظفين بالاحترام والتقدير من قبل مدراء الشركة والمشرفين، ومن هنا كان لابد من البحث عن حلول وطرق فعالة لبناء بيئة عمل إيجابية للموظفين ليعود ذلك بشكل إيجابي على المؤسسة وموظفيها.

طرق فعالة لبناء بيئة عمل إيجابية للموظفين:

1- التعبير عن الشكر والتقدير:

بالتأكيد لن تكلفك كلمة شكرًا أي شيء، ولكنها لها مفعول السحر على الموظفين والعاملين في الشركة، حيث أن التقدير اللفظي يحفز الموظفين على بذل المزيد والمزيد من الجهد لتحقيق الأهداف المطلوبة بغرض الحصول على عبارات الشكر والثناء.

2- التشجيع واعطاء فترات الراحة:

من الضروري أن يتم السماح للموظفين بالحصول على قسط من الراحة من وقت لآخر، حيث يساعدهم ذلك على إنجاز الأعمال بقدر كافي من الطاقة والإقدام، وعلى سبيل المثال يمكن السماح للموظفين بتبادل المواضيع المرحة خلال وقت الراحة بهدف الشعور بالسعادة والمرح لعدة دقائق، ويساعد ذلك على بث روح الحماسة فيهم وتعزيز بيئة عمل إيجابية للموظفين بشكل عام.

3- تصميم المكتب بشكل مريح وعملي:

كلما شعر الموظفين بالراحة أثناء العمل كلما زادت قدرتهم على آداء المهام بسهولة كبيرة وسرعة لا مثيل لها، لذلك لابد أن يحرص أصحاب المؤسسات على توفير بيئة عمل إيجابية من حيث شكل المكاتب ومساحتها ومواد تصنيع المقاعد والمكاتب ومستوى الإضاءة وغيرها من الأمور التي تشمل ديكورات المكان وألوانه، وجميع هذه الأشياء تؤثر بشكل كبير على الموظفين فبإمكانها أن تحقق لهم السعادة والبهجة وبإمكانها أيضًا أن تجعلهم يملون من العمل والإنجاز.

4- سلوكيات القادة وتأثيرهم:

عندما يكون قادة الشركة أو فرق العمل على مستوى كافي من النضج والتفهم للأمور المختلفة، يعود ذلك بالنفع على الشركة وموظفيها، حيث يزداد حماس الموظفين إذا جاءهم التشجيع من قادتهم وأصحاب الشركة الفعليين، فيساهم السلوك الإيجابي للمدراء الذي يتمثل في نشر الود والحب وبث الحماسة في النفوس في زيادة قدرة كل موظف على الإبداع والارتقاء الدائم.

5- التبادل الفكري بين الموظفين:

عندما يعمل مجموعة من الموظفين في شركة واحدة فهم بذلك يمثلون فريق واحد يكمل كل منهم الآخر، ولكل فرد منهم مجموعة من الأفكار الإبداعية الرائعة التي من الممكن أن تكون مكملة لأفكار أخرى، لذلك ينبغي أن يتم السماح لهم دائمًا بتبادل الأفكار والدخول في مناقشات يعبرون فيها عن أنفسهم وعن ما يرغبون في الوصول إليه للنهوض بالمؤسسة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.