ما أهمية تحفيز الموظفين في أي شركة؟

تحفيز الموظفين في أي شركة من أهم عوامل النجاح لذا علينا البدء بالموظفين وخلق روح التنافسية بينهم لتحقيق الأهداف المرجوة من تحقيق الأرباح والتنافسية بالشكل الأمثل، والوصول إلى الكفاءة المطلوبة على كافة الأصعدة.

التحفيز لا يعني الجانب المادي فقط بل أن الجانب المعنوي له أثر كبير في زيادة الإنتاجية والوصول بالشركة إلى أفضل المراتب الاقتصادية والاجتماعية في مجالها.

لذا يُعتبر تحفيز الموظفين أساس قوي لأي إدارة ناجحة حيث يُشكل قوة داخلية للمنظمات لتتحرك نحو تحقيق الأهداف, ويتكون من مجموعة عوامل خارجية أو داخلية تؤثر على رغبة الموظف فيما يخص مسئولياته داخل الشركة.

 

1- أهمية تحفيز الموظفين في أي شركة:

  • زيادة إنتاجية العمل بالشكل الأمثل إلى جانب الجودة وتحقيق المطلوب من حيث الأرباح.
  • عدم الحاجة إلى اتباع سياسة الإحلال والتجديد كثيرًا بل يكفي تفعيل نظام تحفيز الموظفين.
  • يشعر الموظف بأهميته في المؤسسة كترس قوي في الماكينة بالكامل، ومن ثم يُقدم الكثير ولا يبخل بأي شئ.
  • التعاون بين الموظفين في الشركة ورفع روح الفريق والتضامن.

2- أسس التحفيز في الشركة؟

  • معيار الأداء والتميز الوظيفي، والخروج عن النمطية.
  • المجهود المبذول على أرض الواقع في العمل.
  • أفضلية الموظف الذي يخرج عن الإطار التقليدي وكذلك ممن لهم مهارات أفضل يقوموا باستغلالها بالشكل الأمثل لصالح العمل.

3- أنواع الحوافز:

تحفيز الموظفين له أكثر من نوع على مستوى الفرد والعمل ككل .

ولكن هل هذه الحوافز ستكون إيجابية أم سلبية؟َ! قد يبدو الأمر غريبًا لكن أحيانًا الاهتمام بشخص معين دون غيره يجعل الكثير من التكهنات تدور حوله وتضعه في دائرة الاشتباه بأنه مثلا من ذوي أصحاب الثقة (قريب من المدير أو ما شابه يجعله يُفضله عن أصحاب الكفاءة).

يجب الاستعانة بخبرات إدارة الموارد البشرية ورأيها في طريقة تحفيز الموظفين لأن لديهم الكثير من التقارير التي تتحدث بلغة الأرقام الأمر الذي يُسهل المهمة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.