خمسة أمور تجعل سيرتك الذاتية على لينكدان مُثيرةً للاهتمام

يُحاول العديد من الأفراد أن يقوموا بكتابة السيرة الذاتية الخاصة بهم لكي تكون جذَّابة ومُثيرةً للاهتمام، وذلك من أجل الحصول على وظيفة مميزة تتناسب مع مؤهلاتهم وخبراتهم السابقة التي تحتاجها أي شركة أثناء قبول أي فرد في الوظيفة التي قامت بالإعلان عنها، فمن الممكن أن يقوم بعض الأفراد بكتابة السيرة الذاتية لتكون غير جذَّابة لأصحاب العمل رغم أنّهم قد يكونون على كفاءة ودراية وخبرة بمجال العمل، إلا أن السيرة الذاتية لم تكن بشكل ونمط يعجب صاحب العمل أو غير وافية لشروط الوظيفة مما يشكَّل عائقًا كبيرًا أمام حصولهم على الوظيفة، وهنا سنقوم بذكر خمسة أمور تجعل السيرة الذاتية جذَّابة ومُثيرةً لاهتمام صاحب العمل، فالخمس أمور التي سنذكرها لاحقًا تُعد وافية للشروط التي يطلبها صاحب العمل وتجعله يقبل السيرة الذاتية في سرعة تامة وفي اهتمام بالغ بإنساب هذه الوظيفة لصاحب هذه السيرة الذاتية بالذات، فهناك العديد من الطرق والأمور التي تجعل السير الذاتية وافية للشروط، وهنا سنذكر أهم الأمور، وهي ما يلي:

1- تحديد الهدف المهني في السيرة الذاتية:

إذا كنت تعمل أثناء كتابتك للسيرة الذاتية فاذكر هذا وإذا كان لكَ خبرات مهنية سابقة يجب عليك توضيحها حتى لو كان هذا لا يمس أو لا يكون له علاقة بالمجال الذي تقدمت إليه، ويجب عليكَ تحديد الأسباب التي جعلتك تريد أن تمتهن هذه المهنة، وعليكَ أيضًا توضيح مؤهلك الدراسي وسنة تخرجك، فهي من الأمور التي يهتم بها أصحاب العمل، فهم يريدون أن يعرفوا هل أنتَ حديث التخرج أم لا؟

فيجب علينا معرفة أن هناك العديد من السير الذاتية التي يراها أصحاب العمل ويختارون من بينها، وقد لايقرؤون السيرة بالكامل فهم ينظرون لنقاط معينة تكفي للإجابة عن تساؤلاتهم، وهذا ما يجب عليكَ فعله بعد كتابة اسمك مباشرة وتوضيح الهدف من العمل وأسباب رغبتك في الحصول على هذه الوظيفة والمهام التي تستطيع تقديمها.

2- إدراك الأخطاء الإملائية والنحوية:

إذا كان هناك خطأ أو خطآن على الأكثر في الكتابة الإملائية والنحوية، فهذا يكفي من أجل استبعادك وبشكل نهائي من المنافسة الوظيفية، فالاهتمام والتدقيق أثناء كتابة السيرة الذاتية بطريقة سليمة نحويًا ولُغويًا يضعك في المقدمة ويرشح سيرتك الذاتية للنجاح وبقوة.

3- الخبرات السابقة:

ذكر الشهادات والدورات التدريبية والتثقيفية التي يحصل عليها الفرد أثناء حياته وخبراته المهنية تساعده في الحصول على الوظيفة الملائمة له بشكل سريع، ولذلك فيجب عليكَ ذكر هذه الخبرات في تاريخ سيرتك الذاتية وجعلها من العناوين الرئيسية في سيرتك الذاتية، مثال على ذلك “حاصل على شهادة تدريبية من جامعة كامبردج”، وهكذا، فهذه العناوين تقوم بجذب نظر واهتمام أصحاب العمل لقراءة سيرتك الذاتية ومعرفة خبراتك والموافقة عليك.

4- تحديد المسمى الوظيفي:

أغلب السير الذاتية الآن يتمَّ إرسالها وكتابتها عن طريق الإنترنت، فيجب عليكَ تحديد الحقل الذي تريد أن تعمل فيه ليكون المجال لكَ أكثر تخصصية ويسهل الوصول إليكَ، ويجب أن تكون السيرة الذاتية متوافقة كُل التوافق مع الحقل الوظيفي الذي تم اختياره.

5- إبراز مؤهلاتك:

يجب عليكَ في السيرة الذاتية أن تقوم بإبراز المؤهلات التي حصلت عليها خلال مراحلك العمرية وفي أي فئة يقع عمرك والمهن السابقة التي امتهنتها، كُل هذه الأشياء تجذب أصحاب العمل للتعرف أكثر على هُوية كاتب هذه السيرة الذاتية والاستفادة من خبراته ومؤهلاته التي حصل عليها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.