طرق تطوير آداء الموظفين في المنظمات

على مر السنوات استطاعت الكثير من الشركات أن تثبت نجاحها وتفوقها وتحقق أهدافها التي تطمح في الوصول إليها في فترة وجيزة، ويكمن السر في ذلك في كون هذه الشركات تهتم دائمًا بالبحث عن طرق فعالة تساعد على تطوير آداء الموظفين في المنظمات المختلفة ودعمهم بما يعود بالنفع عليهم وعلى الشركة التي يعملون فيها.

لذا فإن من أهم طرق تطوير أداء الموظفين في المنظمات هي ما يلي:

1- وضع الخطط الفردية الفعالة:

من الضروري أن يتم وضع خطط فردية مميزة وفعالة يسير عليها كل موظف حرصًا على تطوير مستوى الآداء الخاص به، ولا ينبغي أن يتم وضع خطط موحدة على الإطلاق وذلك لمراعاة الفروق الفردية بين كل موظف والآخر، نظرًا لاختلاف الشخصيات، وبالتالي اختلاف نقاط القوة والضعف لكل شخصية.

2- تحسين الآداء وإجراء التعديلات:

من أجل القيام بتطوير آداء الموظفين أيضًا ينبغي الاهتمام بوضع الأهداف والمعايير التي يسير عليها طاقم العمل، والحرص على مقارنة الآداء الحالي بالآداء الماضي والتأكد من تحسين وتطوير الآداء بشكل عام، مع التأكد من واقعية الأهداف الموضوعة وقدرة كل موظف على الوصول إليها بالسعي والعمل الجاد، كما يتم ملاحظة ما يتم القيام به من أعمال من أجل إضافة التعديلات والتحسينات وتجنب انخفاض جودة العمل.

3- توفير الميزانية المناسبة للتطوير:

لا يمكننا تطوير آداء الموظفين في المنظمات المختلفة دون تخصيص ميزانية مناسبة للقيام بذلك، حيث يتم الإنفاق على الدورات وورش العمل التي ترفع من مستوى الآداء وتزيد من إنتاج الموظفين، كما يتم الإنفاق على تعيين مدربين محترفين لتدريب الموظفين على العمل الجاد.

4- اعطاء الحوافز والمكافآت:

من الطبيعي أن يرتفع مستوى آداء الموظفين مع تقديم أرباب العمل للحوافز والمكافآت التي تكون بمثابة تقدير للمهام التي يقومون بها ويتفوقون فيها، ويعطيهم ذلك الحافز للاستمرار في تحقيق الإنجازات.

5- اعطاء النقد البناء والتقييمات الإيجابية:

لابد أن يكون أصحاب العمل حريصين على اعطاء النصائح والتقييمات الإيجابية التي ترفع من مستوى العمل المقدم، وتجنب النقد السلبي والتعبير عن الرفض التام، فدائمًا لابد من تقدير جهود وآداء الموظفين والسعي إلى تطوير قدراتهم ومدح ما يقومون به من أنشطة.

6- اعطاء الموظفين المعلومات الكافية عن الشركة:

يرى الكثير من الموظفين وأصحاب الشركات أنه من الضروري أن يتخصص كل موظف في آداء الوظائف التي تناسب مؤهلاته الدراسية فقط، ولكن على عكس ذلك تمامًا ينبغي أن يتم العمل على تطوير آداء الموظفين من خلال اعطاءهم الفرصة لمعرفة معلومات متنوعة من الأقسام المختلفة للشركة ومهام كل قسم حتى إذا كان ذلك خارج تخصصه، وذلك حتى يشعر الموظف بالانتماء للشركة ويكون أكثر فعالية وقدرة على العمل.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.