ما الذي يحفز موظفيك؟

الإدارة الفعالة هي التي ترفع من توقعاتها لنتائج الموظفين العاملين لديها، ويمكن أن يكون ذلك عن طريق قائد المؤسسة الذي يمكن أن تعرفه من خلال وسيلتين إثنتين :

الأولى : أن يكون فعالاً.

ثانياً : يُعلم مُوظفيه كيف يُمارسون التفكير بأنفسهم.

هذه أهم صفات القائد الذي يمكنه تحفيز موظفيه لبذل أفضل ما لديهم، الفعالية تعني تقديم أكثر مما هو مُتوقع منك، فالموظفين يُحبون العمل مع إدارة واعية وفاعلة لأجل تحقيق الأهداف.

ما الذي يدفع الموظف ليُقدم أفضل ما لديه؟

هناك بعض الممارسات التي ربما لا تُلقي لها بالاً لكنها تلعب دوراً حاسماً في عملية تحفيز الموظفين وتدفعهم لمزيد من العطاء والفعل.

1- تواصل يومياً:
من الجيد التواصل اليومي الوُدّي مع موظفيك، يمكنك الإستفادة من أوقات الإستراحة لتبادل الأحاديث الودية معهم أو تحيّتهم عند قدومك للمؤسسة، هذا سيُقلل مساحات الرهبة في نفوسهم وسيُشعرهم بأنهم ليسوا مجرد موظفين لا شأن لهم بالمؤسسة، على العكس تماماً ستجدهم يتفاعلون مع كلِّ حدثٍ بإيجابية وكأنهم مالكين للمؤسسة.

2- الإجتماعات:
التواصل الأسبوعي من خلال اجتماع الإدارة مع الموظفين سيجعلهم على قرب واطلاع على ما يدور في مؤسستهم، وسيُحمّلهم المزيد من المسئولية تجاه أعمالهم، فمثل هذه الإجتماعات تحمل رسالة مفادها أنك شخص مُهم للمؤسسة ونحن نهتم بما تقوله.

3- أبْقِ الباب مفتوحاً:
سياسة الباب المفتوح ستُوفر عليك اللقاءات الغير مرغوبة والتي يدور فيها الحديث عن الشعور بالظلم في العمل، فتستطيع بسياسة الباب المفتوح حلّ كلّ المشكلات التي ربما ستُسببها بعض القرارات أو الممارسات الإدارية الخاطئة، بالطبع هذا لا يعني أنك ستترك عملك الرئيسي لتحلّ المشكلات، لكنك بما أنك القائد فإنّ عليك بذل المزيد من الجهود لاحتواء الجميع، قد يتطلب هذا جهداً في البداية لكنني أؤكد لك أنك ستُحافظ على إنتاجية عالية وحماس كبير للإنجاز.

4- لا تُخْف أسراراً:
من الأمور التي تُفقد الموظف الحماس للعمل هي وجود طلاسم غير مفهومة عن العمل المطلوب، فتُشعره بمدى الجهل الذي يعيش به وبأنه أقل من أن يعرف الأهداف العليا التي تعمل عليها المؤسسة، تحدث بوضوح ليفهمك العاملين بدون أسرار.

5- النشاطات الإجتماعية:
ربما تكتسب مثل هذه النشاطات أهمية كبيرة في التقريب بين الموظفين والإدارة، إنك عندما تشعر بأنك تلعب لعبة كرة القدم أو تأكل الطعام مع رئيسك في العمل، فأنت تُكسّر الحواجز بينكما وتجعل الموظف في قمة وفائه واعتزازه بقيّم المؤسسة.

6- الإحترام
إنّ أيّ شخص تحترمه لا يمكنه أن يترك الإتصال بك، من خلال الإحترام فأنت تُخبرهم بأنك تُقدّر الدور الذي يقومون به للمؤسسة، وتُطلق فيهم شرارة الإبداع لمزيد من العطاء، الإحترام روشتة لا يمكن أن تُخطيء طريقها، جربها بنفسك.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.