موظف مميز : صفة يطمح الجميع لنيلها

معظم الناس يرغبون في أن يكونوا مميزين في وظيفتهم، والحصول على صفة موظف مميز هو أمر يتطلب الصبر والعمل المتواصل بغية تحقيق هذا الهدف، فأن تكون متميزًا هذا يعني أن يكون لديك الديناميكة في العمل، وأن تكون ذا قيمة كبيرة عند صاحب العمل، لكن ماذا عن الجوانب الغامضة للوصول إلى تلك الغاية، وهل التميز هو أمر سهل؟ وهل تحتاج إلى العلاقات الوظيفية لتحقيق ذلك؟ أم يكفي الاعتماد على ذكائك؟ وهل النجاحات الملموسة التي تحققها لشركتك كفيلة بأن تجعلك تمتلك صفة موظف متميز؟ جميعها أسئلة تتردد يومياً في ذهن أغلب الموظفين إن لم يكن جميعهم.

ما هي الشروط الواجب توفرها لتحصل على صفة موظف مميز ؟

لكي تكونًا موظفًا مميزًا بالفعل، فكل ما عليك فعله هو اتباع هذه التعليمات وبدقة، وستجد مع الوقت، أن التميز أصبح صفة ملازمة لك في وظيفتك:

1- أكثر من المطلوب منك:

عليك ألا تكتفي بمجرد تلبية الحد الأدنى من المتطلبات في مكان العمل، فبعض الموظفين يركزون اهتمامهم على القيام بعملهم على النحو المطلوب، دون أي إضافات أو محاولة منهم بتطويره، وهو هدف متواضع لا يناسب شرط الحصول على صفة موظف مميز، إذ يجب عليك استخدام الإبداع والمبادرة، وأن تتجاوز توقعات الآخرين، لذا عليك التقيد بالمعادلة الآتية، والتي ستؤهلك لتتملك مرتبة موظف متميز:

  • قمت بوظيفتك: هذا جيد نوعاً ما.
  • قمت بوظيفتك على أكمل وجه: هذا جيد.
  • قمت بوظيفتك بشكل جيد وتجاوزت المطلوب منك: أنت موظف مميز.

2- عليك أن تكون مبدعاً في كل شيء:

عليك أن تدرك أن الإبداع يمكن أن يولد الأفكار الجديدة وحل المشاكل التي طال أمدها، حيث ينظر إلى الموظفين المبدعين بأنهم أكثر قيمة للشركة، وغالبا ما تتحول الأفكار الفعالة إلى حلول مفيدة، ستفيد الشركة بشكل عام، وتؤدي لتحسين كفاءتك على العمل بشكل خاص، تخيل دائمًا نهجا جديدا ومبتكرا لمواجهة التحديات التي تخوضها الشركة، ويمكن بذلك أن ترفع نفسك إلى مركز موظف مميز.

3- أفعل ما تقول، وقل ما تفعل:

عليك أن تخضع نفسك للمساءلة دوما، فذلك هو تصرف من يمتلك صفة موظف متميز، خاصة فيما يتعلق بمواعيد الحضور والانصراف من العمل، وإذا كان يجدر بك الانتهاء من عملك في وقت محدد، فعليك الالتزام به، لأن مديرك يعول على عملك في اتخاذ الخطوات المقبلة، وهناك فريق كامل قد ينتظر نتائج العمل الخاص بك، ولن تكون موظفًا جديراً بالثقة في حال تكرار الأمر، بالتالي لن تحصل على التميز أو بالأحرى ستكون موظفًا فاشلاَ.

4- شحذ المهارات وتطبيقها:

وهنا لابد أن تلتزم بروح التعاون مع الآخرين وتستفيد من خبراتهم، حتى تتوصل إلى طريقة سهلة لتشحذ فيها مهاراتك، وتطوّر قدرتك على القيادة، أن تكون بصفة موظف مميز هو أن تكون موظفًا يعتمد عليه الآخرون بما فيهم مديره في العمل في كل صغيرة وكبيرة، وعليك دائمًا أن تتجنب الشكوى التي يمكن أن تعوق قدرتك على التفكير والإبداع، والسعي للحصول على الأفكار التي تساعد نفسك والآخرين بها.

هذه النصائح يمكن أن تكون عونا كبيرا في أن تصبح بمرتبة موظف مميز، وهي ليست خطوات معقدة، بل تتطلب قرارًا حاسمًا، والالتزام من جانبك لتحقيق ذلك.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.